Let’s travel together.

قصص حقيقة : قصة الحلم الضائع (الجزء الرابع)

0 143

مرحبا بكم زوار موقعنا قصص وحكايات نتمنى أن تكونوا فى كامل الصحة والعافية ، كما عودناكم نقدم لكم دائما قصص حقيقة جميلة ومفيدة نتعلم منها الدروس والعبر .و من خلال السطور القليلة القادمة سوف نحكي لكم عن قصة الحلم الضائع الجزء الرابع.

بقلم : د. رهاب الفكري

قصص حقيقة : قصة الحلم الضائع (الجزء الرابع)

-“اسمعي يا بنت الناس.. أنا لسه باقي عليك رغم كل شئ ودلوقتي قدامك طريقين تختاري بينهم.. الاول وهو ده اللي انا شايفه صح ومقتنع بيه.. انك تتقبلي الأمر وتقتنعي ان ده شرع ربنا وانا معملتش حاجة غلط.. وتعدي الأمور علشان المركب تمشي.. هاسافر وارجعلك كل كام شهر زي العادة ومصاريفك انتي والاولاد هتوصلك زي ماهي..”
=والتاني
-لو اصريتي على الكلام الخايب ونقح الكرامة بتاعتك وطلقني وبتاع.. تتحملي العواقب بأه
=انت بتهددني؟ وايه ايه العواقب بأه ان شاء الله؟
-هاطلقك زي ما انت عايزة بس ماليش دعوة بيك لا انت ولا عيالك.. واتحملي بأه عقبات قرارك.. لا هاسأل فيكم ولا اصرف عليكم واخبطي دماغك في اتخن حيطة
=ازاي؟ ازاي ممكن تتحول لانسان انا معرفهوش في يوم وليلة؟ ولا انت كنت كده اصلا وانا اللي كان حبي ليك عاميني.. انت بتعاقب مين فينا؟ طيب بتعاقبني علشان تجرأت وطلبت الطلاق من سموك ماشي وممكن افهمها ولو ان ملكش اي حجة فيها لان انت اللي بدأت بالغدر.. لكن بتعاقب ولادك ليه؟ دول ولادك.. مش هاتصرف عليهم ليه؟ ما انت عارف اني ماليش مصدر دخل ومش باشتغل.. يعني اعمل ايه علشان اصرف عليهم.. اشحت ولا اسرق؟
-والله طالما فاتحة صدرك اوي وعايزة تطلقي يبقى تشيلي الليلة.. محدش ضربك علشان تطلقي
=ايه الظلم ده؟ يعني يا ارضى بالوضع اللي انت فرضته عليا واتحمل جوازك بواحدة تانية انت عايش متهني معاها هناك وواخدة خيرك ووقتك وحبك واهتمامك وانا هنا شايلة الطينة لوحدي ومتحملة مسؤولية ولادك وغربتك .. يا اما تسيبني اتذل واتهان انا وولادك من غير مليم وانت تصرف فلوسك على الهانم هناك..
هو ده شرع ربنا اللي انت بتتكلم هنه؟ ما شرع ربنا برضه اني اختار براحتي.. الطلاق حلال لو انا متضررة وانت ملزم بولادك.. ولا انت مش فاكر من شرع ربنا غير التعدد؟
-انا عايزك تجاوبيني عل سؤال واحد بس.. انتي عايزة تطلقي ليه؟ ما انتي عايشة من غير مشاكل وانا مش محسسك بالجوازة التانية.. ولا انتي بأه شايفالك شوفة تانية؟
=وايه يعني لما اشوف شوفة تانية ولا انت انسان من حقك تحب مرة واتنين وتعيش حياتك وانا جماد مش من حقي احب واتجوز واعيش ولازم افضل دافنة نفسي بالحياة مع ذكرياتك وولادك؟
-مش هاطلقك يا كاميليا.. مش هاطلقك واعلى ما في خيلك اركبيه.. لا معاك فلوس تصرفي ولا حتى هتعرفي ترفعي قضية.. انت من غيري ولا حاجة وانا هاسيبك متعلقة كده لحد ما ترجعي لعقلك وتقولي حقي برقبتي..
=طلقني يا مراد..ارجوك طلقني.. انا حتى مبقتش قادرة ارد عليك.. انت عايز تحتفظ بيا حب تملك.. انت مريض يا مراد.. وانا ندمانة على كل لحظة حبيتك فيها..

لم تدرك أن دموعها قد بللت ثيابها وأغشت الرؤية عن ناظريها حتى أنها ما استطاعت
أن تدرك ان السيارات قد تخطتها وعبرت الإشارة وهي لاتزال خلف مقود سيارتها تجتر ذكرياتها مع مراد.

مضى اسبوع كامل.. غادر مراد إلى دبي،
غادر ومعه كل أمل لها بعودته لها مجددًا .. بل وبعودته مراد الذي تزوجت يومًا

لقد تحول مراد إلى كائن لا يمكنها التعرف عليه.. هل يمكن أن يتحول إنسان بغتة إلى النقيض مهما كانت الظروف المحيطة.
أم أن بداخلنا تكمن تلك الفراغات الهشة الكريهة فإذا سنحت لها الظروف تمددت والتهمت كل الحُسن بداخلنا..

كانت تهاتفه كل يوم.. تتوسل إليه أن يتركها.. أن يحل الأغلال من حول عنقها.. أن يطلق سراح ما تبقى منها لعلها تحمل له بقايا ذكريات تشفع له في قلبها يومًا.
لكنه لا يبالي.. بل يزداد جفاءًا وقسوة وبرودًا..
يمعن في إذلالها ويتلذذ بانحناء هامتها أمام غطرسته.
فور وصولها إلى المنزل بعد أن أقلت الأولاد إلى المدرسة هاتفت المحامي.. لم يترك لها مراد الخيار.. لقد أجبرها على هذا التصرف..
-الو متر مجدي ازيك.. انا كاميليا بنت فهمي صديقك الله يرحمه
=اهلا مدام كاميليا من زمان مسمعتش صوتك من ساعة قضية ميراث المرحوم والدك.
-ايوه صح.. في الحقيقة انا كنت عايزة أستشيرك في موضوع.. انا كنت عايزة ارفع قضية طلاق.. ايه الاجراءات اللي حضرتك تنصحني بيها
=اولا انصحك انك تتريثي وتفكري الموضوع مش سهل..
-انا واخدة قرار ومصممة عليه.. هو اتجوز واحدة هناك في دبي وباعني انا والاولاد خلاص وانا مش عايزة استمر في الوضع ده
=طيب حيث انك مصممة فاسمعيني قضية الطلاق صعبة وبتاخد وقت طويل ممكن يصل الى تلات سنين او اكتر.. لكن ممكن نرفع خُلع
-معلش انا اول مرة ليا في المواضيع دي.. ممكن افهم الفرق
=قضية الخلع بتتنازلي فيها عن حقوقك المادية زي المؤخر ونفقة المتعة وخلافه بتحتفظي بس بقائمة المنقولات
-مكنش عندي قائمة منقولات.. مكتبناش
=اممم. يبقى كده للاسف مش هتاخدي ولا مليم منه في الخلع..
-يانهار ابيض طيب وميزته ايه يعني لو كده هاخسر كل حاجة
=سريع.. هيتحكملك في وقت اسرع وهو اضمن من الطلاق.
-ومش هاخد منه فلوس اصرف على الاولاد
=هنرقع قضية نفقة للاولاد لازم
-بس..انا مش معايا فلوس لكل القضايا دي
=يا بنتي متحمليش هم .. انا ووالدك كنا اصحاب ولا يمكن هاسيبك في وقت زنقة لما الفلوس تيجي براحتك نبقى نتحاسب.
-شكرا لحضرتك.. طيب انا هافكر شوية واجي لحضرتك كمان يومين نتفق على اجراءات قضية الخلع..
-تنوري يا بنتي اهلا بيك في اي وقت.
لم تكن تظن أن الأمر بهذا التعقيد.. هي لم تعتد أم تتصرف بمفردها.. لم تتخذ قرارًا يومًا دون رأيه.. لماذا تشعر بغتة أنها كطفل رضيع ضاع من أمه ولا يعرف كيف يتصرف؟!
ااه يا مراد!! ولا تأتي الطعنة إلا منك أنت؟!

قد يهمك أيضا : قصة غربة الألم

رنين هاتف متواصل يفيقها من غفوتها لتهرع إليه.. ربما يكون مراد قد لان لها.. أو أشفق عليها أو ربما كان هذا كله مجرد كابوس!
إنها رؤى صديقتها.. لقد نسيتها في زحام من كل هذه الأحداث اللعينة

لكنها حقًا لا تقوى على الرد وهي في هذا الضعف.. هل ستخبرها كم كانت محقة وأنها-كاميليا-كانت حمقاء كل تلك المدة؟
بعد رنين مستمر ومُلِح.. قررت أن تجيب.. ماذا لو كانت تحمل لها مزيدًا من الأخبار؟
-رؤى ازيك؟
=انت اللي ازيك يا كاميليا.. مطمنتيش عليك؟
-زي ما قولتي يا رؤى.. كان مع الست اللي صورتيهم بنفسك.. مراد جه القاهرة وواجهته
=جه؟ ازاي؟
-اهو اللي حصل. وطلع متجوز البنت دي فعلا
=يا جبروته.. حد يسيب واحدة زيك ويبص لواحدة زي دي.. دي حتى ثقاقتها وبيئتها مختلفة. وانت سكتيله؟ عملتي ايه طمنيني
-لا ماسكتلوش. اتخانقنا جامد وطلبت الطلاق طبعا
=برافو عليك.. ده معندوش دم.. وبعدين؟ طلقك؟
-لا مرضيش وهددني انه هيقطع المصروف وهيسيبني اتبهدل انا والاولاد
=يا بجاحته.. ده ايه الرجالة دي؟ اوعي تستسلمي.. ده لا بيرحم ولا عايزك تشوفي حالك
اوعي تسكتي
-ما انا مش هاسكت طبعا.. هارفع قضية خلع.. مش هاقدر اعيش معاه تاني.. خلاص مبقاش في ثقة
=جدعة يا كاميليا..ربما يعوضك خير يا حبيبتي ويرزقك بواحد عينه مش فارغة زي مراد ده.. بس اوعي في يوم تدعي عليا وتقولي اني كنت سبب في خراب بيتك .. والله انا اول ما شفتهم مع بعض قولت احذرك علطول صعبتي عليا تبقي نايمة على ودانك كده
-لا طبعا انت عملتي الصح.. كان لازم اعرف والا كنت هافضل طول العمر مخدوعة..بس برافو عليك انك عرفتيه بعد السنين دي كلها رغم انه اتغير خالص يا رؤى والله..ده انتي مشفتيهوش من ساعة فرحنا؟!
=ااه طبعا..بس كنت باشوف صوركم على الفيس انتي نسيتي ولا ايه
-ايوه صح..يالا هابقى اقولك اخر الاخبار شكرا على سؤالك يا رؤى
****

هذه فقط بداية اللعبة.. لقد جن مراد تماماً.. في موعد إرسال مصاريف الأولاد لم تجد ما وعدها به في حسابها بالبنك.. لِمَ قد يفعل ذلك إن لك تكن قد اتخذت ضده أي إجراءات رسمية حتى الآن؟ إنها حتى لم تذهب للمحامي بعد.. امسكها خوفها أن تنفق ما بيدها فلا تجد مستقبلًا ما يحتاجه الأولاد..
-ازيك يا مراد.. انت مبعتش فلوس مصاريف الاولاد ليه في معادها
=ابعتها ليه؟ علشان ترفعي قضية خلع بيها؟ انت فاكراني أهبل؟
أنهت المكالمة وهي تشعر بحيرة وغضب وتخبط..
هل بدأ مراد تنفيذ تهديده لها وإن لم يصدر من جهتها ما يثير قلقه؟ هناك شئ ما غامض.. حلقة مفقودة لا تعرف ماهي
هاتفت المحامي لتتأكد انه لم يقم بأي خطوة رسمية بعد
كيف لمراد أن يتأكد أنها ستقوم برفع قضية خلع..الاستنتاج سهل.. لكنه تصرف وفقًا ليقين وليس استنتاج.
-يعني حضرتك متأكد يا متر انك مرفعتش اي قضية
=يا بنتي استحالة ارفع قضية من غير توكيل رسمي منك اصلا.. هو احنا لسه اتكلمنا على حاجة.. انتي كنتي بتستشيريني فقط.. انزلي بكرة الشهر العقاري اعمليلي توكيل وتعاليلي نبدأ الاجراءات
-لا خلاص.. انا غيرت رأيي.. الغي كل حاجة
=غريبة ايه اللي غير رأيك كده؟
-غشاوة انزاحت من على عيني.. في حاجات مكنتش فاهماها وفهمتها.. انا مش هارفع قضية دلوقتي انا هاقولك على الخطة
=مش فاهم حاجة.. خطة ايه؟
-هحارب ..!

وبهذا نكون قد إنتهينا من الجزء الرابع من قصة الحلم الضائع والتي تنتمي الى تصنيف قصص حقيقة

إضغط على الصورة الموجودة بالاسفل للإنتقال للجزء الخامس من القصة

قصص حقيقة قصة الحلم الضائع (الجزء الخامس)
قصص حقيقة قصة الحلم الضائع (الجزء الخامس)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.