Let’s travel together.

قصص دينية : قصه نبي الله لوط عليه السلام

0 231

مرحبا بكم زوار موقعنا قصص وحكايات نتمنى أن تكونوا فى كامل الصحة والعافية ، كما عودناكم نقدم لكم دائما قصص دينية جميلة ومفيدة نتعلم منها الدروس والعبر .و من خلال السطور القليلة القادمة سوف نحكي بإيجاز عن قصه نبي الله لوط عليه السلام

قصص دينية : قصه نبي الله لوط عليه السلام

هو لوط بن هارون بن تارح وتارح هو آذر أبو إبراهيم عليه السلام إذ أن نبي الله لوط هو ابن أخيه وقد أرسله الله تعالى لقرى سدوم التي هي في الاردن حاليا وقبل هي مكان البحر الميت الآن حيث قدر عدد تلك القرى بحوالي أربع أو خمس قرى بإجمالي عدد سكان قد بلغ أربعمائة ألف نسمة.

وهذه القرى كانت ظالمة للغاية إذ كانوا يشركون بالله تعالى ويقطعون الطريق على الناس وكانوا يمارسون الفاحشة إذ يأتون بشهوتهم من الرجال دون النساء وكانت هذه أول مرة تمارس فيها مثل تلك الأمور إذ لم يسبقهم في ذلك أحد من العالمين كما يخبرنا القران الكريم.

وهكذا كانت مهمة لوط عليه السلام صعبة للغاية ولكنه حاول وجاهد وأخذ يدعوا القوم ويحاول إثنائهم عن أفعالهم ولكن دون أن يجد منهم آذانا صاغية وظلموا على كفرهم وعنادهم بل وزاد من تجبرهم أن هددوا لوطا عليه السلام بأنهم سيخرجونه من قراهم هو وأهله ومن آمن معه لأنهم ببساطة أناس يتطهرون، هكذا أخبروه بكل تبجح. ومن هنا دعا النبي لوط ربه أن ينصره وينجيه وأهله من القوم الظالمين وعليه فقد أمر الله تعالى ثلاث ملائكة هم جبريل وميكائيل وإسرافيل بأن ينزلوا العذاب على القوم الكافرين فذهبوا أولا إلى سيدنا ابراهيم عليه السلام وهناك بشروه بأنه سينجب سيدنا إسحاق عليه السلام من زوجته السيدة سارة التي كانت عجوزا في ذلك الوقت ويستحيل حملها وانجابها ولكن الله تعالى لا يستحيل عليه شئ.

ثم أخبروه بأنهم رسل ربهم لأنزال العذاب على قرى قوم لوط عليه السلام وهنا خاف سيدنا ابراهيم علي ابن أخيه واخبرهم أنه فيها هو وأهله وهنا طمانه الملائكة بأنهم أعلم بمن فيها وبعدها توجهوا إلى لوط عليه السلام فاستقبلهم ولكنه كان خائفا من قومه كثيرا وخاصة أنهم كانوا في صورة رجال في غاية الجمال وبالفعل فقد أخبرت زوجة لوط قومها وبوجود ضيوف من الرجال لدى زوجها.

وقد توجه من هنا قوم لوط إلى بيته يطالبونه بتسليم الضيوف أو أن يسمح لهم بادخالهم عليهم وهنا طلب منهم لوط عليه السلام الا يخذلونه أمام ضيوفه وأن بناته اطهرلهم إن كانوا فاعليين ولكنهم رفضوا بناته واصروا على ضيوفه وهنا حزن سيدنا لوط عليه السلام وظهر هذا الحزن أمام ضيوفه الذين أخبروه أنهم من الملائكة وبالتالي لن يستطيع أحد ايذاءهم وقد أخبروه أنهم رسل ربه لارسال العذاب على أولئك القوم الكافرين وكل ما عليه فعله هو أن يسرى بأهله ومن آمن معه ويخرج من القرية ولا يلتفتو وراءهم حيث سوف يقع عذاب الله وبالفعل كان العذاب على القرى الظالم أهلها بمجرد أن خرج النبي وأهله إذ يقال أن جبريل قد قلب القرى بريشة من جناحه فجعل عاليها سافلها وقد امطرت عليهم أيضا حجارة يقال إن كل حجر كان مكتوب عليه اسم الرجل الذي سوف يقتله أما امرأة لوط فلم تنج من العذاب لكفرها رغم خروجها مع النبي لوط إذ التفتت وراءها وصرخت واقوماه وهكذا كانت عاقبة الظالمين.

وبهذا تكون قد إنتهت قصة اليوم تحت عنوان : قصه نبي الله لوط عليه السلام والتي تنتمي الى تصنيف قصص دينية نتمنى أن تكونوا قد استفدتم بما قدمناه من معلومات وكل ما نرجوكم بشأنه أن تشاركوا قصننا عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمزيد من الفائدة والإستفادة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.